loading...
الرئيسية / الصحة / الطب / الطب النبوي والاعشاب / فوائد الثوم ، اضرار الثوم

فوائد الثوم ، اضرار الثوم

فوائد الثوم ، اضرار الثوم

فوائد الثوم ، اضرار الثوم

فوائد الثوم ، اضرار الثوم

اضرار_الثوم

الفوائد العامّة للثوم

  • فوائد الثوم لا تقتصر على علاج الزكام فحسب؛ بل تمتدّ إلى مجال علاج الأورام الخبيثة، فعند طحن الثوم تنتج منه مادة تسمى (دياليل) وهي تؤدي إلى إيقاف التصاق المواد المسببة للسرطان بخلايا الثدي.
  • يزيد الثوم من مناعة الجسم ضدّ الأمراض، ويكسب الجسم النشاط والحيويّة لأنه يزيد حرارة الجسم خاصّةً عند تناوله في فصل الشتاء، ويعمل أيضاً كمطهّر للأمعاء، خاصّةً عند الأطفال، لأنّه يفيد في حالات علاج الأمراض المعوية، ويفيد أيضاً في وقاية مرضى البول السكري من مضاعفات المرض.
  • دلّت التجارب العلميّة اليابانية على الحيوانات أن تناول أقراص الثوم أو مضافات الثوم تؤدي إلى الزيادة في إفراز مادة في الجسم تسمى “نورايبينفرين” وهي تسرّع عمليات هضم الدهون، كما أثبتت دراسة أخرى عن الثوم أنه فعّال في خفض نسبة الكولسترول في الدم، والدراسة الألمانية أكّدت على أن تناول الثوم يومياً لمدة اثني عشر أسبوعاً يؤدّي إلى انخفاض نسبة كوليسترول الدم إلى 12 بالمئة وخفض الدهون الثلاثية بنسبة 17 بالمئة.
  • له دور فعّال في تقليل احتمالات حدوث تسمم الحمل الذي ينتج عن ضغط الدم، كما يساعد على زيادة وزن المولود إذا تناولته المرأة الحامل أثناء فترة حملها.
  • الثوم هو منبّه عصبي، يفيد في الالتهابات الناتجة بعد الولادة، وفي علاج تساقط الشعر، وإضافة إلى ذلك فهو طارد للديدان والطفيليّات من الجهاز الهضمي.

أضرار الثوم

  • إنّ الفرط في استخدام وتناول الثوم قد يُشكّل خطراً على صحة مرضى الإيدز (هذا ما قالته إحدى الدراسات على مضار الثوم)، وذلك بسبب تأثيره السلبي بتعطيل العلاجات المخصّصة لمرض الإيدز رغم الفوائد العديدة التي تم ذكرها عن الثوم، والتي لم تُذكر أيضاَ.
  • الثوم قد يكون أحد أسباب حدوث عسر الهضم أحياناً، وحدوث التهيّج المعوي، لذا لا بدّ من عدم الإفراط في تناول الثوم من قبل المصابين بالاضطرابات المعوية، والقصور الكلوي.
  • على الرّغم من مضار الثوم القليلة، والتي أصلها الإفراط وسوء الاستخدام في تناوله إلا أنّه من أكثر علاجات الطبيعة قوّة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *